أخر الاخبار

الأحد، 13 ديسمبر 2015

رئيس الوزراء يفتتح مركز زوار جرش ومشروع الحديقة الهاشمية .

رئيس الوزراء يفتتح مركز زوار جرش ومشروع الحديقة الهاشمية .

الاردن اولاً الاخباريه و تلفزيون هلا الاردن

جرش


جمال البشتاوي و محمد الجراح

تصوير تلفزيوني 

محمد الخزاعله

تصوير فوتغرافي

فرح الغانم .

افتتح رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور أمس مشروعي تطوير وتوسعة مبنى مركز زوار جرش الذي نفذته وزارة السياحة والاثار والحديقة الهاشمية التي تم تنفيذها بمكرمة ملكية سامية في منطقة باب عمان بكلفة بلغت مليوني دينار.
وتجول النسور في مركز زوار جرش وازاح الستارة عن اللوحة التذكارية للمشروع، واستمع الى ايجاز من وزير السياحة والاثار نايف الفايز حول المشروع البالغ كلفته نحو نصف مليون دينار، ويشتمل على صالات عرض لمعلومات عن مدينة جرش الاثرية بثلاث لغات هي العربية والانجليزية والفرنسية وخارطة تفصيلية لموقع جرش الاثري اضافة الى خزائن عرض لقطع اثرية تم اكتشافها في المدينة.

وقال الفايز إن الوزارة أولت مدينة جرش الأثرية عناية تليق بأهميتها التاريخية والحضرية خلال السنوات الخمس الاخيرة من خلال تنفيذ مشروعات بكلفة نحو 13 مليون دينار شملت تطوير وسط المدينة التاريخي وتأهيل السوق الحرفي وأعمال البنية التحتية للربط بين الموقع الاثري والمدينة الحضرية وتأهيل وادي الذهب فضلا عن تأهيل مركز الزوار ليكون ذا مواصفات عالمية ويقدم خدمات نوعية للزوار.

وأضاف أن الوزارة عملت من خلال مبدأ التشاركية مع بلديه جرش وابناء المجتمع المحلي من خلال تنفيذ العديد من المشاريع الريادية والهامة، لان العمل السياحي جهد منظم ومتكامل يهدف للتوصل الى نتائج ملموسه وارقام واقعيه سليمه نبني عليها.

وبين ان مشروع تأهيل مركز الزوار والذي اقيم على مساحة ألف متر مربع، وبكلفة 440 الف دينار يشتمل على قاعات عرض لوحات التفسير والدلالة وصناديق لعرض القطع الأثرية التي تؤرخ لمراحل الاستيطان البشري في جرش عبر العصور، ومجسم يتضمن معلومات عن توسع المدينة وخارطة تفصيلية للموقع الاثري، وبعض المعلومات التاريخية، إضافة الى توفير الخدمات الإدارية والمساندة في المركز.

وقال إن الوزارة مسنودة بدعم مجلس الوزراء أيقنت أن تأهيل المنتج السياحي وتطويره هو مفتاح التنمية السياحية في المحافظات وباب لأشكال التنمية المختلفة، ما أوجب عليها ضمان انعكاس التنمية السياحية على تنمية المجتمعات المضيفة للمواقع الأثرية والسياحية مؤكدا أن الوزارة قامت بتعديل نظام رسوم الدخول للمواقع الأثرية والسياحية والبدء بمشروع التذكرة الموحدة اعتبارا من شهر أيلول الماضي حيث خصصت الحكومة جزءا من قيمة التذكرة الموحدة لبعض البلديات ومنها بلدية جرش الكبرى.

وأعلن عن مبادرة تسعى الوزارة لتحقيقها لتمكين ابناء المحافظات من الاستفادة من الأداء السياحي وهو برنامج متكامل للتدريب وبناء القدرات وتطوير الخبرات بدأت الوزارة بتنفيذه بالتعاون مع مركز تطوير الاعمال وصندوق التشغيل والتدريب التقني والمهني، لافتا الى ان هذا البرنامج ستكون انطلاقته من محافظة جرش ثم محافظات الكرك والطفيلة وعجلون، ويهدف الى تدريب ابناء المجتمعات المحلية على المهن السياحية مركزا على محورين أساسيين يتعلق الأول بالتدريب الفني على الحرف اليدوية والتقليدية الجديدة، والثاني يركز على ريادة الأعمال وتطوير السلوكيات الريادية وادارة المنشآت السياحية لإكساب المشاركين المهارات اللازمة لتنمية مشاريعهم الإنتاجية وتعزيز قدراتهم على زيادة مبيعاتهم.
وأكدت السفيرة الأميركية لدى المملكة اليس ويلز اهمية المركز الذي يرتقي الى المستوى العالمي حيث يعتبر منتجا متميزا يحتضن موقعا تاريخيا وغنيا يعمل على فتح عيون العالم على ما يحويه الأردن من كنوز تاريخية حرصت الوكالة الأميركية على تقديم الدعم الفني له كنموذج للشراكة بين الحكومتين الأردنية والأميركية.

وبينت أن حصيلة التشاركية بين الأردن والولايات المتحدة في القطاع السياحي أثمرت عن تمويل مشاريع بكلفة بلغت نحو 90 مليون دولار.

وثمن رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة الدعم الحكومي لمدينة جرش في قطاعي البلدية والسياحة بتخصيص مليون ونصف المليون دينار لتوسعة المدينة الحرفية لإزالة ما تبقى من تشوهات داخل المدينة، فضلا عن الدعم الكبير الذي تلقته البلدية في مجال عطاءات فتح وتعبيد الشوارع وبناء الأرصفة والجدران الاستنادية وقرار الحكومة بتخصيص مبلغ 160 ألف دينار من عوائد دخول الموقع الاثري لبلدية جرش و100 الف دينار لبلديات المحافظة الاخرى فضلا عن تخصيص مبلغ ثلاثة دنانير من قيمة التذكرة السياحية الموحدة لدخول المواقع الأثرية في المملكة لبلدية جرش.

وطالب بإنشاء مركز ثقافي في محافظة جرش أسوة بالمحافظات الأخرى، ودعم الاندية الرياضية التي حققت انجازات وطنية لافتا الى ان لدى البلدية خطة طموحة بالتشارك مع القطاع الخاص تدفع باتجاه تحقيق تنمية وإيجاد فرص عمل من خلال عدد من المشاريع السياحية والتنموية على موقع مجرى نهر الذهب.

وقال "إن مشكلة تصريف مياه الأمطار كانت من المشاكل الرئيسة التي واجهت البلدية حيث جرى معالجة جميع نقاط تصريف مياه الامطار، إلى جانب مشكلة المرور التي تعاني منها المدينة حاليا، حيث يتم دراسة كافة النقاط المرورية الساخنة والتي سيتم حلها.

وحضر الافتتاح وزراء الاشغال العامة والأسكان المهندس سامي هلسة والشؤون البلدية المهندس وليد المصري ومحافظ جرش قاسم مهيدات وعدد من النواب والاعيان والفعاليات الشعبية والسياحية في المحافظة.

ووزع رئيس الوزراء الدروع على الوزارات والمؤسسات والشركات والجهات الداعمة للمشروع.

وأزاح رئيس الوزراء الستارة عن مشروع الحديقة الهاشمية التي كانت تعرف بحديقة باب عمان والتي تم تنفيذها بمكرمة ملكية من جلالة الملك عبدالله الثاني لتطوير البنية التحتية لقطاع السياحة في جرش، والتي كانت تشكل سابقا تشوها بصريا لزوار المنطقة الاثرية وبوابة هدريان.

وأشار وزير السياحة والآثار إلى أن المشروع الذي تم تنفيذه بالشراكة بين الديوان الملكي الهاشمي ووزارات السياحة والآثار والأشغال العامة والبلديات بكلفة مليون ونصف مليون دينار أقيم على مساحة ثمانية دونمات هدف إلى تجميل وتأهيل البنية التحتية لمدخل المدينة، اضافة الى استحداث شارع جديد يربط شارع جرش عجلون بالحديقة ومواقف للحافلات والسوق الحرفي وساحات داخلية ومساحات خضراء مزروعة بالنجيل الطبيعي.



























..

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة | وكالة الاردن اولاً الاخباريه | ©2014